114 ألف سوري غادروا تركيا لقضاء عطلة العيد في بلدهم

[ad_1]

سجّلت السلطات التركية خروج أكثر من 114 ألف لاجئ سوري من معبر “جيلوة غوزو” في ولاية “هطاي” جنوبي البلاد إلى بلادهم، بهدف قضاء عطلة عيد الفطر.

وتُشرف إدارة معبر “جيلوة غوزو” المقابل لمعبر “باب الهوى”، على خروج السوريين لقضاء عطلة العيد في بلادهم منذ مطلع حزيران/ يونيو الجاري، وخرج عبره حتى اليوم 114 ألف شخص.

وتقوم السلطات التركية المختصة بنقل اللاجئين السوريين الحاصلين على تراخيص مغادرة من دوائر الهجرة، من المعبر التركي، إلى مراكز جوازات السفر التابعة للمعارضة السورية على الجانب الآخر من الحدود.

ويمكن للاجئين العبور باستخدام جوازات سفرهم أو هويات الحماية المؤقتة الممنوحة لهم في تركيا.

وفي 30 مايو/ أيار الماضي، أعلنت ولاية هطاي، مواعيد حركة الدخول والخروج المصرّح من خلال معبر “جيلوة غوزو”، بالنسبة للاجئين للسوريين الراغبين في قضاء رمضان وعيد الفطر في بلادهم، وتستمر حركة الخروج (مغادرة) حتى 23 يونيو/ حزيران الحالي.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون أغلبهم، بنحو 3 مليون لاجئ.


[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]