السبت 24 حزيران: مطالب رباعيّ الحصار غير معقولة بالنسبة لقطر … ومسؤول إماراتي:”رفض المطالب يعني افتراق الدروب”

[ad_1]

– قطر: مطالب رباعيّ الحصار غير معقولة وغير قابلة للتنفيذ

– “قرقاش”: رفض قطر المطالب العربية يعني “افتراق الدروب” وليس التصعيد

– 35 ألف عاملٍ إثيوبي مخالف يغادرون السعودية

– “الأزهر” يدين استهداف الحرم المكي.. ووليّ العهد: نعوّل على المؤسسات الدينية

– إنتاج النفط الإيرانيّ يتجاوز 3.8 مليون برميلٍ يوميًا

– احتياطي مصر الاستراتيجي من الأرز يكفي 3 أشهر

– اليمن يحقق في مزاعم انتهاكات داخل سجون سرية مرتبطة بالإمارات

– “التحالف”: خط الاتصال مع روسيا في سوريا “مفتوح ويعمل”

– مقتل 7 صحفيين منذ بدء معركة الموصل

قطر: مطالب رباعي الحصار غير معقولة وغير قابلة للتنفيذ

وصفت قطر قائمة مطالب السعودية ومصر والبحرين والإمارات والمكونة من 13 نقطةً بأنها غير معقولةٍ وغير قابلةٍ للتنفيذ.

وقال مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر “سيف بن أحمد آل ثاني” إن المطالب “تهدف للحدّ من سيادة قطر”.

“قرقاش”: رفض قطر المطالب العربية يعني “افتراق الدروب” وليس التصعيد

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية “أنور قرقاش”: “إذا لم تقبل قطر مطالب الدول العربية فإن البديل هو افتراق الدروب وليس التصعيد“.

وقال “قرقاش” إن قطر ستصبح معزولةً إذا لم تمتثل للمطالب خلال عشرة أيام، ورغم تأكيده على أن الدبلوماسية لا تزال أولوية، أشار إلى أن قدرات الوسطاء قد قوّضت بسبب تسريب المطالب.

35 ألف عاملٍ إثيوبي مخالفٍ يغادرون السعودية

أعلنىت إثيوبيا أن أقل من 10 في المئة من إجمالي مواطنيها المقيمين بطريقةٍ غير قانونيةٍ في السعودية عادوا إلى بلادهم ضمن حملة “وطن بلا مخالف” التي أطلقتها المملكة.

وقال وزير الإعلام الإثيوبي “نيغري لينشهو”: “إن 35 ألفاً فقط، من أصل نصف مليون إثيوبي يقيمون في السعودية بطريقة غير قانونية، قد عادوا للبلاد”.

“الأزهر” يدين استهداف الحرم المكي.. وولي العهد: نعوّل على المؤسسات الدينية

أجرى شيخ الأزهر الدكتور “أحمد الطيب” مكالمةً هاتفيةً مع وليّ العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” أكّد خلالها على “إدانة الأزهر للمحاولة الإرهابية الفاشلة التي استهدفت الحرم المكي”.

وشدد “الطيب” على “وقوف الأزهر إلى جانب المملكة العربية السعودية في محاربة الإرهاب، والتصدي له حتى القضاء عليه واقتلاعه من جذوره”.

وقال ولي العهد إن “الأمة الإسلامية تعول كثيراً على دور المؤسسات الدينية خلال المرحلة المقبلة” مشيداً بالجهود التي يقودها شيخ الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف والجماعات الإرهابية.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت مساء الجمعة إحباط مخططٍ إرهابيّ كان يستهدف الحرم المكي، واعتقال 5 آخرين من عناصر المجموعة التي تمركزت في 3 مواقع داخل مكة وجدة.

إنتاج النفط الإيراني يتجاوز 3.8 مليون برميل يوميًا

قال وزير النفط الإيراني “بيجن زنغنه” إن إنتاج بلاده من النفط تجاوز 3.8 مليون برميل يوميًا، متوقعًا أن يصل الإنتاج إلى أربعة ملايين برميل بحلول مارس 2018، حسبما نقلته وكالة فارس للأنباء.

احتياطي مصر الاستراتيجي من الأرز يكفي 3 أشهر

قال رئيس شعبة الأرز التابعة لغرفة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية “رجب شحاتة” أنّ احتياطي مصر الاستراتيجي من الأرز يكفي لمدة ثلاثة شهورٍ كاملةٍ، نافيًا ما تردد حول أن الاحتياطي يكفي لشهرٍ واحدٍ فقط.

اليمن يحقق في مزاعم انتهاكات داخل سجون سرية مرتبطة بالإمارات

أعلنت حكومة الرئيس اليمني “عبد ربه منصور هادي” إنّها تحقق في تقارير تفيد بأن قوات تدعمها الإمارات تدير سجوناً سرية في جنوب اليمن، حيث يخضع المعتقلون للتعذيب والانتهاكات.

وقال رئيس الوزراء اليمني “أحمد بن دغر” إنه شكل لجنةً من ستة أشخاص برئاسة وزير العدل للتحقيق في “ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحررة”.

“التحالف”: خط الاتصال مع روسيا في سوريا “مفتوح ويعمل”

قال متحدث باسم التحالف بقيادة الولايات المتحدة خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن خط الاتصال مع روسيا بشأن مناطق “عدم الاشتباك” “مفتوح ويعمل” حتى بعدما هددت موسكو بقطعه بسبب قيام واشنطن بإسقاط طائرةٍ عسكريةٍ سوريّةٍ يوم الأحد.

واعتبرت هيئة الإذاعة البريطانية أن التصريحات هي أحدث مؤشرٍ على تخفيفٍ محتملٍ للتوتر في أعقاب إسقاط الطائرة السورية، بعدما قالت موسكو إنها ستتعامل مع طائرات التحالف التي تحلق غربي نهر الفرات في سوريا كأهدافٍ محتملة، لكن البنتاجون قال فيما بعد إنه ليست هناك أي تحركات روسية في سوريا تثير قلقه.

مقتل 7 صحفيين منذ بدء معركة الموصل

توفيت صحفية فرنسية متأثرةً بجراحها جراء انفجار لغمٍ أرضيّ في منطقة “راس الجادة” غرب الموصل، حسبما أعلن التلفزيون الفرنسي الذي تعمل لصالحه.

وكان اثنان من فريق عمل “روبرت” وهما الصحفي الفرنسي “ستيفان فيلنوف”، والعراقي “بختيار حداد” لقيا حتفهما جراء الانفجار ذاته.

كما أصيب “صامويل فوري” وهو صحفي فرنسي كان يرافقهم ويغطي الأحداث لأكثر من جهةٍ إعلامية منها صحيفة “لو فيغارو”، بجراحٍ طفيفة ونقل إلى بغداد للعلاج.

وقُتل أربعة صحفيين آخرين منذ بدء معركة استعادة الموصل في أكتوبر 2016. ونعت لجنة مراقبة حقوق وسائل الإعلام التابعة للمنظمة المعنية بالدفاع عن حرية الصحافة، ومقرها باريس، الصحفيين الذين قتلوا على خط المواجهة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]