اخبار_سوريا

قوات النظام تزيل الحواجز الإسمنتية وسط دمشق

[ad_1]
محمد كساح: المصدر
أزالت قوات النظام الحواجز الإسمنتية بين شارع الثورة وساحة المحافظة في دمشق وذلك تمهيدا لإزالة العديد من الحواجز الأخرى وفقا لمصادر صحفية.
وقال الناشط الصحفي “رائد الصالحاني” مدير موقع صوت العاصمة المعارض إن الحواجز التي أزيلت بين شارع الثورة وساحة المحافظة هي حواجز (باطون) وليست حواجز عسكرية.
وأضاف الصالحاني لـ (المصدر) أن النظام أزال السنة الماضية الحواجز الإسمنتية من محيط ساحة المحافظة والآن أزال هذه الحواجز الإسمنتية بين شارع الثورة والساحة حيث بات الطريق مفتوحاً.
وبالنسبة للحاجز الرئيس لشارع الثورة الذي يقف عليه عناصر النظام ويقع على الشارع الرئيس مقابل مفرق ساروجة قال صالحاني إنه لايزال موجوداً.
وأشار أن “الحواجز الإسمنتية المزالة كانت لحماية الفنادق التي يسكن فيها الشيعة.. الآن أزالوها ولا نعرف السبب”.
ونوّه الصالحاني إلى أن لديه معلومات حول طرقات عديدة سوف تفتح قريبا في العاصمة دمشق دون الإشارة إلى أسمائها أو مواقعها.
في سياق متصل قالت شبكة صوت العاصمة الذي يديره الصالحاني إن النظام أزال حواجز تتبع للشرطة في كل من قدسيا والهامة والتي تعتبر بمثابة حواجز فصل بين البلدتين والأحياء التي يسيطر عليها موالون مسلحون.
وأشار المصدر أن النظام أنشأ هذه الحواجز بُعيد التسوية التي جرت في البلدتين، لمنع حدوث مشاكل، بين ما يسمى “اللجان الشعبية” المسؤولة عن حماية مناطق التسوية، وبين الأحياء الموالية التي يسعى شبيحتها لفرض سيطرتهم على مناطق التسويات.
ونفت الشبكة ما تناقلته وسائل إعلام موالية للنظام عن سحب حاجز الرمال الذي يعتبر أكبر الحواجز في المنقطة مؤكداً أن الحاجز تم سحبه فقط من الطريق الرئيسي مع إبقاء عناصره على الطريق الفرعي.

[ad_1]
[ad_2] [sociallocker] المصدر
[/sociallocker]

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق