وفاة طفلين وجرح آخرين جراء حريق في مخيم للاجئين بلبنان

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-عمر سارة

[ad_1]

توفي طفلين وأصيب 11 آخرين بحروق، اليوم الأحد، جراء اندلاع النيران في مخيم “رائد” في منطقة البقاع بلبنان، غرب سوريا، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع “سمارت”.

وأوضح الصحفي، أن النيران التهمت حوالي 100 خيمة وحقلا من القمح وسيارة كانت قرب المخيم، جراء انفجار عدد من إسطوانات الغاز بسبب موجة الحر العالية التي تجتاح المنطقة، مضيفا أن فرق الدفاع المدني اللبناني سارعت إلى إخماد الحريق في المخيم الذي يقطن غالبيته نازحون من مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وتواصل درجات الحرارة ارتفاعها في دول الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ، لتصل غدا قرابة 45 درجة مئوية في حلب، و41 مئوية في كل من إدلب وحمص، و46 درجة مئوية في كل من الحسكة والرقة، شمالي شرقي سوريا، وأقصاها في دير الزور، شرقي البلاد، بمعدل 47 درجة مئوية، بحسب موقع الطقس المختص بالطقس “ACCUWITHER” الأمريكي.

وكان طفل سوري أصيب، يوم 16 تشرين الثاني 2016، بحالة اختناقإثر اندلاع حريق داخل مخيم للاجئين السوريين في منطقة “الفيضا” التابعة لمدينة زحلة اللبنانية.

ويعاني السوريون في مخيمات لبنان من ظروف إنسانيةصعبة، بدءاً من نقص الغذاء والدواء، وليس انتهاءً بما يتعرضون له من مداهمات وحملات تفتيش من قبل قوات الأمن والجيش اللبناني، إذ تعتقل السلطات اللبنانية عشرات منهم، في وقت ينشر ناشطون ومراقبون حقوقيون صور لانتهاكات بحق اللاجئين خلال هذه الحملات.

[ad_1]

[ad_2]