وفاة طفلة سورية وإصابة آخرين بحريق في مخيم للاجئين بلبنان

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-جلال سيريس

[ad_1]

أفاد صحفي متعاون مع “سمارت”، اليوم الثلاثاء، أن طفلة سورية لاجئة توفيت وأصيب آخرون جراء اندلاع حريق في مخيم “تل سرحون” للاجئين قرب بلدة برالياس في منطقة البقاع شرقي لبنان.

وقال الصحفي نقلا عن أحد قاطني المخيم، إن الحريق، الذي اندلع ليل الاثنين-الثلاثاء، التهم اكثر من 20 خيمة، ونتج عن ماس كهربائي، حيث سارع الدفاع المدني اللبناني إلى إخماده وإسعاف المصابين نحو المشافي، دون تحديد عددهم ونوع إصاباتهم.

وكان طفلان وتوفيا وأصيب 11 آخرينبحروق، قبل يومين، جراء اندلاع النيران في مخيم “رائد” في منطقة البقاع بلبنان، غرب سوريا، بسبب انفجار اسطوانات غاز نتيجة ارتفاع دراجات الحرارة.

وطالب لاجئون سوريون في لبنان، السبت الماضي، بتأمين حماية دولية لهمبإشراف الأمم المتحدة لضمان حرية حركتهم ومعيشتهم، عقب مقتل لاجئين واعتقال آخرين خلال مداهمة الجيش اللبناني للمخيمات.

ويعاني السوريون في لبنان ظروفاً صعبة، وتشديدا أمنيا، وحوادث اعتداء متكررة، مع تعرضهم للاعتقال باستمرار على خلفية عدم تجديد الإقامات، الأمر الذي تم تكثيفه عقب تفجيراتبلدة القاع، فيما يفتقد قاطنو المخيمات لأهم الاحتياجات اليومية في ظل سوء الأوضاع المعيشية هناك.

وتقدرالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أعداد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو مليون ومئة ألف لاجئ سوري، إضافةً لـ 42 ألف لاجيء فلسطيني.

[ad_1]

[ad_2]