النظام يكشف حقيقة المعلومات حول تغيير الهوية السورية وسحب الجنسية

[ad_1]

ردت سلطات النظام، اليوم الإثنين، على تقارير تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن بطاقة هوية جديدة للمواطنين السوريين وعن سحب الجنسية ممن لا يحصل عليها.

وقالت التقارير المتداولة والتي نسبت لـ”مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد إن “حكومة النظام ستصدر هوية جديدة للسوريين وتشترط على كل مواطن العودة إلى سوريا لتجديد بطاقة هويته، وإلا سيتم سحب جنسيته السورية”.

إلا أن الموقع الرسمي لـ”مجلس الشعب” أصدر اليوم توضيحاً ، “نفى فيه تلك التقارير التي نسبت إليه واصفا إياها بالأخبار الكاذبة”.

وقال المجلس “لا صحة لما ينشر حول تغيير الهوية السورية وسحب الجنسية، حيث تنسب هذه الأخبار الكاذبة لموقع مجلس الشعب، ونتمنى من الصفحات والمواقع توخي الدقة وعدم نشر أخبار تدعي أنها نقلا عن صفحة المجلس دون التأكد من صفحتنا الرسمية.”

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 5 ملايين سوري غادروا البلاد منذ انطلاق الحراك الشعبي ضد الأسد، وذلك مطلع 2011 ليتوزعوا على دول عربية وإقليمية وغربية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]