الثلاثاء 11 تموز: الفجوة تتسع بين أمريكا وأوربا والسبب إيران وإسقاط طائرة للنظام جنوب سوريا

[ad_1]

– المحور الرباعي لم يُقَيِّم نقاط قوة قطر مسبقًا – متمردون سوريون يسقطون طائرةً للنظام قرب منطقة الهدنة – بدء تدريبات “كليوباترا 2017” البحرية بين مصر وفرنسا – اتساع الفجوة بين الولايات المتحدة وأوروبا بسبب الاتفاق الإيراني – إقرار برنامج التربية البدنية في مدارس البنات خروجٌ على التقاليد السعودية – السعودية تنفذ أكبر عددٍ من الإعدامات في يومٍ واحدٍ منذ بدء 2017 – كثيرٌ من عمليات الإعدام السعودية في 2017 بسبب المشاركة في احتجاجاتٍ سياسية
المحور الرباعي لم يُقَيِّم نقاط قوة قطر مسبقًا

نشر موقع أوبن ديموكراسي مقالاً للكاتب “ديليب هيرو”، رأى فيه أن “المحور الرباعي المناهض لقطر اندفعوا إلى هذا التصرف العنيف دون تقييم نقاط قوة البلد الصغير، بما في ذلك القوة الناعمة التي تتمتع بها شبكة الجزيرة”.

وأضاف: “مما لا يثير الدهشة أن حكومات هذه الدول حظرت بثّ قناة الجزيرة ومواقعها الإلكترونية وأغلقت مكاتبها، لكن لا يزال من السهل الوصول إلى هذه المنصة الشعبية في أماكن أخرى من العالم العربي”.

وختم بالقول: “حتى الآن لم تتمخض الأمور عن أي شيءٍ مما توقعه السعوديون (أو ترامب). قطر تقاوم والرئيس التركي “رجب طيب إردوغان” يرفض رفضًا قاطعاً سحب قواته من الإمارة؛ مما أدى إلى زيادة الوجود العسكري التركي هناك”.

متمردون سوريون يسقطون طائرة للنظام قرب منطقة الهدنة

ذكرت فصائل معارضةٌ ومجموعات مراقبة أن المتمردين أسقطوا طائرةً حربيّةً تابعةً للحكومة السورية بالقرب من منطقةٍ يسري فيها اتفاق وقف إطلاق النار جنوب البلاد.

وأصدرت جماعتان متمردتان تعملان فى جنوب شرق سوريا (جيش أسود الشرقية، قوات أحمد عبده) بياناً مشتركاً قالا فيه إنهما أسقطا الطائرة ما أسفر عن تحطمها في المناطق التي يسيطر عليها النظام، دون الإبلاغ عن مصير الطيار.

بدء تدريبات “كليوباترا 2017” البحرية بين مصر وفرنسا

بدأت فرنسا ومصر تدريباتٍ عسكريّةٍ مشتركة فى المياه المصرية فى إطار “تعزيز التعاون” بين القوات المسلحة في البلدين.

تأتيتيأتيأ مناورات “كليوباترا 2017” بعد عامٍ واحدٍ من مناورات “رمسيس 2016″، وتستمر عدة أيام في البحرين المتوسط والأحمر.

تشارك في المناورات سفن “ميسترال” حربية من الجانبين الفرنسي والمصري وعددٍ من الفرقاطات و16 مقاتلة نفاثة، بحسب متحدث باسم الجيش المصري.

اتساع الفجوة بين الولايات المتحدة وأوروبا بسبب الاتفاق الإيراني

أعرب مسؤولون أوروبيون عن قلقهم من أن البنوك والمستثمرين الغربيين سيبقون بعيداً عن إيران، حيث تستعرض إدارة ترامب الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع طهران، رغم أن فتح السوق الإيرانية للاستثمار الخارجي يعتبر حافزاً هاماً لالتزام ببنود الصفقة.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن المسؤولين قولهم إنهم يشعرون بالقلق إزاء عدم وجود جدولٍ زمنيٍّ واضح للمراجعة، التي فهموا أنها من المفترض أن تنتهي في يوليو، لكن يبدو الآن أنها ستمتد لفترة أطول.

إقرار برنامج التربية البدنية في مدارس البنات خروج على التقاليد السعودية

نشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية خبر إقرار برنامج التربية البدنية في مدارس البنات في السعودية، معتبرةً هذا القرار “خطوةً طال انتظارها باتجاه الإصلاح الاجتماعي في المملكة، وخروجاً على التقاليد التي اعتادت عليها لسنوات”.

وكان محرر الشؤون الدبلوماسية الدولية في شبكة سي إن إن “نيك روبرتسون” تساءل بُعَيد صعود “محمد بن سلمان” إلى مقعد الرجل الثاني في المملكة: هل سيخفف وليّ العهد الجديد من الثقافة السعودية المحافظة؟

وأشار إلى أن ” هناك عطشٌ للتغيير في السعودية. وجزءٌ من رؤية “محمد بن سلمان” للممكلة في عام 2030 يدعو إلى إرخاء القيود في المملكة العربية السعودية، ووضع الشباب في مواقع المسئولية”.

السعودية تنفذ أكبر عددٍ من الإعدامات في يومٍ واحد منذ بدء 2017

اهتمت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية بإعدام السعودية ستة أشخاص بتهمة ارتكاب جرائم متعلقةً بالقتل والمخدرات، مشيرةً إلى أنه أكبر عددٍ يتم إعدامه في يومٍ واحد منذ بدء العام 2017.

ودعا خبراء الأمم المتحدة إلى وقف عمليات الإعدام فى الجرائم غير العنيفة، بيد أن السلطات السعودية ترى أن عقوبة الإعدام تعدّ رادعاً للمجرمين.

كثيرٌ من عمليات الإعدام السعودية في 2017 بسبب المشاركة في احتجاجاتٍ سياسية

أظهر تقريرٌ أصدرته منظمة ريبريف لحقوق الإنسان في يونيو أن 41 في المئة من عمليات الإعدام التي نفذتها السعودية في عام 2017 كانت بسبب أعمالٍ غير عنيفة مثل المشاركة في الاحتجاجات السياسية.

وقالت المنظمة إنها تشعر بالقلق إزاء تعرض العمّال المهاجرين في المملكة للخداع وتوريطهم في تهريب المخدرات ما يعرضهم للإعدام.

وفق تحليلٍ أعدته ريبريف، كان 23 في المئة على الأقل من أحكام الإعدام بسبب جرائم المخدرات في صفوف الباكستانيين.

* عناوين أخرى: – ذي إندبندنت: الإبل القطرية تموت عطشًا بعد أن طردت السعودية المزارعين بسبب النزاع الدبلوماسي – سيث فرانتزمان- جيروزاليم بوست: بعد شهر على أزمة قطر.. كافة الأطراف في مأزق – عمان وقطر يناقشان جهود حل الأزمة الخليجيةوزير الخارجية القطري يحذر السعودية من التصعيد العسكريتقرير: 670 ألف مغترب سيغادرون السعودية في غضون 3 سنوات – السعودية تسليم مواطنين ليبيين مطلوبين في مصرالسعودية تدعو المستثمرين الأتراك للمشاركة في “رؤية 2030” Share this:

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]