عودة 300 لاجئ سوري من لبنان إلى بلدة عسال الورد بريف دمشق

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-هيفا حداد

[ad_1]

عاد، اليوم الأربعاء، 300 لاجئ سوري من مخيم في بلدة عرسال شمالي شرقي لبنان إلى بلدة عسال الورد بريف دمشق على الحدود السورية اللبنانية.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية إن اللاجئين انطلقوا من مخيم النور باتجاه سوريا بمواكبة أمنية مشددة، مشيرةً أنها الدفعة الثانية، إذ عادت الدفعة الأولى بتكتم إعلامي.

وتحاول “سمارت” التواصل مع ناشطين بالمخيم ومفاوضين عن اللاجئين لمعرفة تفاصيل العملية.

وسبق أن أكدمصدر عسكري في الجيش السوري الحر لـ”سمارت”، شهر شباط الماضي، وجود مفاوضات بين ميليشيا “حزب الله” اللبناني، والجيش الحر المتواجد في جرود القلمون الغربي بريف دمشق، على الحدود السورية اللبنانية، تتضمن عودة اللاجئين في عرسال إلى القلمون.

ويأتي ذلك بعد عمليات أمنية ومداهماتمخيمات اللاجئين السوريين من قبل الجيش اللبناني، حيث اعتقل المئات قتل 10 منهم تحت التعذيب، بحسب حقوقيين، كما قتل لاجئون بينهم أطفال خلال عمليات الجيش اللبناني.

[ad_1]

[ad_2]