أسهم أوروبا تنتعش بدعم من الطاقة والتجزئة

[ad_1]

صعدت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة أمس، بدعم من ارتفاع أسهم شركات الطاقة والتعدين وكذلك نتائج قوية لمتاجر تجزئة مثل «بيربري» و «بي آند إم».

وأثر استمرار تراجع «بيرسون للنشر» في قطاع الإعلام. وزاد المؤشر «يورو ستوكس» الأوروبي 0.4 المئة وكذلك صعد مؤشر «ستوكس 50» للأسهم القيادية.

وكان سهم «بيربري» للسلع الفاخرة ثاني أعلى الأسهم ربح؛ إذ صعد 4.3 في المئة بعدما سجلت الشركة زيادة ثلاثة في المئة في نمو الإيرادات الأساسية في الربع الأول من العام، بدعم من طلب أقوى في البر الرئيس للصين واستمرار الأداء الجيد في السوق البريطانية.

وعلى الجانب الآخر لقطاع التجزئة، زاد سهم «بي آند إم» مشغل متاجر الخفوضات بأكثر من أربعة في المئة، بعدما أصدرت الشركة بيانات أظهرت أنها بصدد تحقيق أهداف الأرباح للعام بأكمله. ووفقاً لتقديرات «طومسون رويترز آي بي اي إس»، فمع اقتراب موعد إعلان نتائج الربع الثاني من العام هناك توقعات بزيادة الإيرادات أكثر من تسعة في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي وهو ما سيعني زيادة أكثر من ستة في المئة إذا تم استثناء قطاع الطاقة.

غير أن سهم «بيرسون» لنشر المواد التعليمية واصل انخفاضه الذي بدأ أمس، عندما أعلنت الشركة عن خطط لبيع حصتها في «بنغوين راندم هاوس» ونزل السهم بنحو 4.6 في المئة.

وفي طوكيو، انخفض المؤشر «نيكاي» القياسي في ختام تعاملات بورصة طوكيو للأوراق المالية وسط تداولات ضعيفة قبل شهادة رئيسة مجلس الاحتياط الفيديرالي (البنك المركزي الأميركي) جانيت يلين أمس، كما تراجعت أسهم التصدير. وهبط نيكاي 0.5 في المئة إلى 20098.38 نقطة ونزل المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً بنسبة مماثلة إلى 1619.34 نقطة.

وكانت التعاملات ضعيفة مع ترقب المستثمرين مؤشرات في شأن السياسية النقدية في الولايات المتحدة من خلال شهادة يلين أمام الكونغرس.

وبلغ حجــــم التعاملات على مؤشر «توبكــــس» 1.98 تريليون ين وهو الأدنى منــذ 26 حزيران (يونيو).

وقال المدير العام للاستثمار في «اس ام بي سي نكو سيكيورتيز» تشيهيرو اوهتا: «عدل المستثمرون العالميون مراكزهم قبل الحدث».

وتراجعت أسهم شركات التصدير بسبب عمليات جني أرباح، بعد أن سجلت مكاسب خلال الأيام القليلة الماضية أملاً بتحقيق إيرادات أكبر بفضل ضعف الين.

ونزل سهم «ادفانتست كورب» 0.6 في المئة و «تي دي كيه كورب» 1.3 في المئة و «تويوتا موتور» 0.6 في المئة عقب نزول الدولار 0.4 في المئة إلى 113.48 ين، مبتعداً من أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 114.495 ين سجله أول من أمس.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
صدى الشام
[/sociallocker]