أمريكا: روسيا مستعدة لنشر مراقبين لمنع قوات الأسد من انتهاك وقف إطلاق النار

[ad_1]

قال “بريت مكجورك” المبعوث الأمريكي الخاص إلى التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، إن روسيا أبدت استعدادها لنشر مراقبين لمنع أي انتهاكات من جانب قوات نظام الأسد لوقف إطلاق النار بجنوب غرب سوريا.

وبين “مكجورك”، أن بلاده “سعيدة جداً” بالتقدم الجاري منذ سرى يوم الأحد وقف لإطلاق النار رتبته مع روسيا والأردن.

وأضاف للصحفيين أمس الخميس: “أكد الروس جديتهم البالغة إزاء هذا الأمر، واستعدادهم لنشر أفراد على الأرض للمساعدة في المراقبة… هم لا يريدون أن ينتهك النظام وقف إطلاق النار”.

وروسيا هي الداعم الرئيسي لرأس النظام بشار الأسد، وساعدت قوتها الجوية وفصائل تدعمها إيران في إحداث تقدم على المعارضة المسلحة على مدى العام الأخير.

وأعلن “اتفاق عدم التصعيد” في جنوب غرب سوريا، بعد اجتماع بين الرئيسين الأمريكي “دونالد ترامب”، والروسي “فلاديمير بوتين” في ألمانيا يوم الجمعة.

وقال “ترامب” في مؤتمر صحفي في باريس يوم الخميس، إن العمل جار للتفاوض على وقف إطلاق النار في منطقة ثانية في سوريا.

وسئل “مكجورك” عن تصريحات “ترامب” فقال: “أعتقد أن الرئيس يشير إلى نقاش بناء جداً أجراه مع الروس فيما يتعلق بالبناء انطلاقاً من هذا الاتفاق الذي يخص الجنوب الغربي”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة أجرت “مناقشات عسكرية بناءة جداً مع الروس بشأن ترتيبات عدم النزاع” في الأسابيع الأخيرة، وإنها حريصة على بحث إمكانية وقف إطلاق النار في مناطق أخرى.

ومضى قائلاً: “إن مناقشات مكثفة جرت بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن للاتفاق على خط اتصال تفصيلي كأساس لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا وإن الدول الثلاث تفكر الآن في المكان الذي يمكن نشر المراقبين فيه”.


[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]