النظام يستهدف “عين ترما” بالكلور للمرّة الثانية خلال 24 ساعة

[ad_1]

أكّدت مصادر ميدانية متطابقة لـ “صدى الشام” وقوع عدّة حالات اختناق بين المدنيين في بلدة عين ترما بريف دمشق، عقب استهدافها من قبل النظام بغازاتٍ سامّة اليوم.
وقالت المصادر إن قوات النظام قصفت عين ترما بقنابل تحتوي على غاز الكلور، مشيرةً إلى أنَّ القصف جاء تزامناً مع معارك عنيفة على مداخل المدينة، في محاولة من النظام لفصل البلدة عن حي جوبر.
وأضافت المصادر أن قوات النظام لجأت إلى استخدام غازات الكلور للمرّة الثانية خلال 24 ساعة، بسبب فشلها المتكرّر في التقدّم، إضافةً إلى الخسائر الفادحة التي لحقت بها، حيث قُتل أكثر من 30 عنصراً منها يوم أمس.
وتزامناً مع الاشتباكات صباح اليوم، قصفت قوات النظام بلدة عين ترما وحي جوبر بالمدفعية والصواريخ الثقيلة، وترافقت مع غارات جوية، ما أسفر عن وقوع أضرارٍ مادية دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.
وكان عدد من المدنيين أُصيبوا مساء أمس الخميس، جراء استهداف قوات النظام عين ترما بقذائف تحتوي على غاز الكلور.
وهددت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً نظام الأسد من استخدام السلاح الكيميائي من جديد، وذلك على خلفية الهجوم الذي تعرضت له مدينة خان شيخون في شهر نيسان الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
صدى الشام
[/sociallocker]