“ماكرون” يعتزم إطلاق “مجموعة اتصال” لمرحلة ما بعد الحرب في سوريا

[ad_1]

أعلن الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون”، نيته تشكيل “مجموعة اتصال” تحضيراً لمرحلة ما بعد الحرب في سوريا، مؤكداً أنه يأمل في “بناء استقرار سياسي في سوريا على المدى البعيد”.

ووعد في هذا الإطار بـ”مبادرة ملموسة” من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي “في الأسابيع المقبلة”.

وأضاف أنه سيتم تشكيل “مجموعة اتصال من اجل الاستجابة بشكل فعال وبهدف بناء حلول شاملة في مرحلة ما بعد الحرب”.

ولفت “ماكرون”، إلى أن المجموعة ستضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، ودولاً إقليمية وممثلين، عن نظام الأسد والمعارضة، من دون أن يخوض في تفاصيل إضافية.

وأشار الرئيس الفرنسي، إلى أن بلاده غيّرت في عهده سياستها حيال سوريا.

وأوضح في مؤتمر صحافي مع نظيره الأمريكي “دونالد ترامب” في الاليزيه أمس الخميس: “لقد غيرنا بالفعل العقيدة الفرنسية حيال سوريا، وذلك من أجل التمكّن من الحصول على نتائج والعمل بشكل وثيق جداً مع شركائنا، وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأردف “ماكرون”: “لدينا هدف رئيسي: القضاء على الإرهابيين، جميع الإرهابيين”.

وتابع “لدينا رغبة في بناء حل سياسي شامل على المدى الطويل”، معتبراً أن “من البديهي” أن يشارك ممثلون عن نظام الأسد في محادثات حول مستقبل سوريا.

اقرأ أيضاُ: “ماكرون” يحذر: أي استخدام للسلاح الكيمياوي بسوريا سيقابل برد مباشر

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]