اختتام جنيف 7 دون أي تقدم

[ad_1]

وكالات()-انتهت الجولة السابعة من مفاوضات جنيف، بعد خمسة أيام من على انطلاقها بين وفدي المعارضة والنظام عن أي تقدم يذكر، وخصوصاً في ملفي مكافحة الإرهاب والانتقال السياسي.

وبعد خمسة أيام من المباحثات أجرى المبعوث الدولي الخاص لسوريا، ستافان دي مستورا، اجتماعاً أخيراً الجمعة مع وفد النظام السوري، ووفد المعارضة السورية.

ونجح الوفدان في بداية 2017 في تحديد النقاط التي سيتم بحثها وهي مكافحة الإرهاب والدستور والحوكمة وتنظيم انتخابات. ومنذ بداية المباحثات تطالب المعارضة برحيل بشار الأسد لكن النظام يرفض قطعياً بحث هذا الأمر.

ومن المقرر أن يقدم دي مستورا عرضاً عن هذه الجولة من المباحثات إلى مجلس الأمن الدولي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]