المعارضة السورية تدعوا لمحاكمة النظام السوري

[ad_1]

وكالات()-أوضح كبير المفاوضين في وفد الهيئة العليا للمفاوضات «محمد صبرا» أن الهجمات الجوية التي شنها نظام الأسد مستخدماً فيها الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين، تندرج ضمن جرائم حرب.

وأكد صبرا أن النظام «يمارس استخدام السلاح الكيماوي كفعل سياسي ويأتي بهدف الحفاظ على نظام حكمه».

من جانبها بيّنت عضو الوفد الاستشاري في الهيئة العليا هنادي أبو عرب، أن هناك تحركاً مستمراً من أجل محاسبة نظام الأسد على جرائم الحرب التي ارتكبها بحق الشعب السوري على مدى السنوات الست الماضية

وأضافت إن العاملين في المجال الحقوقي طالبوا لجنة التحقيق الدولية خلال اللقاء بها قبل فترة قصيرة بالكشف عن المسؤول عن استخدام الكيماوي في سورية بعد أن حصلت على الأدلة الكافية والوثائق التي تثبت أن بشار الأسد هو من يقف وراء الهجمات الكيماوية.

وأصدرت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أربعة تقارير فيما يخص استخدام السلاح الكيماوي في سورية، وأكدت في تقريرها الأخير أن التحقيقات أثبتت استخدام غاز السارين السام أو مادة مشابهة في حادثة خان شيخون.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]