“داعش” يتمترس داخل الرقة.. ومفخخة تضرب المربع الأمني بالحسكة

[ad_1]

جدّدت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” هجومها على مواقع تنظيم الدولة “داعش” في مدينة الرقة صباح اليوم السبت، بينما سقط عدد من الجرحى نتيجة انفجار سيارة مفخخة في مدينة الحسكة.

وقالت مصادر محلية لـ “صدى الشام”: “إن قسد ركّزت هجومها لليوم الثاني على التوالي على منطقة سوق الهال في الجهة الجنوبية الشرقية من الرقة، حيث يمتركز عدد من عناصر التنظيم هناك”، وأضافت المصادر أن اشتباكاتٍ عنيفة دارت بين الطرفين منذ الفجر وحتّى ساعات الصباح، وتزامنت مع قصف متبادل بالمدفعية وقذائف الهاون والصواريخ، ثم تراجعت وتيرة المعارك دون أن تتمكّن “قسد” من تحقيق أي تقدّمٍ ملموس.

وشنّت مقاتلات التحالف الدولي، سلسلة غاراتٍ جوية على أحياء مأهولة بالمدنيين داخل مدينة الرقة ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد منهم.

وتضع “قوات سوريا الديمقراطية” ثقلها في الجهة الشرقية من الرقة، حيث تحاول فتح ثغرة للوصول إلى قلب المدينة، وسط تمترس عناصر التنظيم داخل أحيائها، فيما يعاني المدنيون ظروفاً إنسانية سيئة تحت وطأة غارات التحالف والاشتباكات العنيفة.

وفي سياقٍ منفصل، أصيب سبعة أشخاص جراء انفجار سيارة مفخّخة ليل أمس الجمعة، قرب دوار الباسل بحيّ غويران الواقع ضمن المربّع الأمني الذي يسيطر عليه نظام الأسد بمدينة الحسكة.

وبحسب مصادر إعلامية، فقد تمّ نقل الجرحى إلى مستشفى الحكمة في المدينة، دون التأكّد ممّا إذا كانوا مدنيين أوعناصر تابعين للنظام.

وكان حي غويران شهد معارك عنيفة استمرّت لأسابيع بين قوات النظام وتنظيم الدولة “داعش” الذي كان يحاول التسلل إلى مدينة الحسكة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
صدى الشام
[/sociallocker]