“دي مستورا”: محادثات “جنيف 7” حققت بعض التقدم وانطلاق جولة جديدة مطلع أيلول المقبل

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-هبة دباس

[ad_1]

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، إن الجولة السابعة من “محادثات جنيف” حققت “بعض التقدم”، معلنا عن جولة جديدة مطلع أيلول المقبل لبحث عملية الانتقال السياسي بشكل رئيسي.

وأضاف “دي مستورا” في مؤتمر صحفي عقد في نهاية المحادثات بمدينة جنيف السويسرية، ليل الجمعة -السبت، أن المحادثات انتهت بتحقيق “تقدم إضافي (…) لا اختراق ولا انهيار ولم يرحل أحد”، حسب ما نقلت وكالة “أ ف ب” الفرنسية.

وأعلن “دي مستورا” نيته توجيه دعوات لجولة جديدة، مطالبا الأطراف بما فيها حكومة النظام السوري الاستعداد لمناقشة مسألة الانتقال السياسي، مردفا أنه “لم يجد مؤشرا يدل على استعداد حكومة النظام مناقشة تشكيل حكومة جديدة (…) ويأمل أن تسمح الضغوطات الدولية بذلك”.

ولفت المبعوث الأممي أنه “سيدفع باتجاه محادثات مباشرة” بين وفدي النظام والمعارضة في الجولة الثامنة.

من جانبه، قال رئيس وفد المعارضة إلى جنيف، نصر الحريري، في مؤتمر صحفي، إن النظام يرفض دخول المفاوضات و”نسعى للتقدم في الجانبين التقني والعسكري”، مضيفا أنهم قدموا تفاصيل رؤيتهم السياسية حول عملية الانتقال السياسي مشددين على رحيل بشار الأسد.

وكانت الجولة السابعة من محادثات جنيف انطلقتفي العاشر من الشهر الجاري، تطرقت لبحث ملفياللاجئين السوريين في لبنان والمعتقلين، فيما أعلنت “الإدارة الذاتية” الكردية أنهاغير معنيةبمخرجات المحادثات كونها لم تحضره رغم تصريحات “دي مستورا” ودعواته للسماح للممثلينعن الأكراد بالحضور.

[ad_1]

[ad_2]