وزارة النقل في حكومة نظام الأسد تدرس زيادة الرسوم السنوية على جميع المركبات

[ad_1]

تدرس وزارة النقل في حكومة نظام الأسد، تعديل تعرفة الرسوم السنوية المفروضة على المركبات الآلية وملحقاتها، عند تسجيلها وتجديد ترخيصها، شاملة جميع الرسوم (رسوم صيانة الطرق- رسم المازوت- الرسوم التي تُستوفى لصالح الجهات العامة).

وبحسب ما ذكرته صحيفة “البعث” الناطقة باسم نظام الأسد أمس الجمعة، فإنه يلاحظ عند المقارنة بين التعرفة الحالية والمعدّة للتعديل، يُلاحظ ارتفاع يُقدّر بـ10 بالمئة على بعض الرسوم، فيما بقيت بعض الرسوم على حالها دون زيادة إلا في جبر رسومها.

وبموجب مشروع التعديل، فقد حدّدت الرسوم بـ10 آلاف ليرة على السيارات السياحية التي لا تزيد سعة محركاتها عن 2000 سم3، و20 ألف ليرة على السيارات السياحية التي سعة محركاتها من 2001 حتى 3000سم3، و50 ألف ليرة على السيارات  التي سعة محركاتها من 3001 حتى 4000 سم3، و150 ألف ليرة على السيارات السياحية التي سعة محركاتها تزيد عن 4000 سم3.

كما حدّدت رسوم سيارات الركوب المتوسطة “الميكروباص” بـ5 آلاف ليرة، و10 آلاف ليرة على سيارات الركوب الكبيرة “الباص” وسيارات النقل والاستعمال الخاص، و3 آلاف ليرة على السيارات التي لا تزيد سعة محركاتها عن 4500 سم3، و8 آلاف ليرة على السيارات التي سعة محركاتها من 2451 حتى 4000 سم 3، و12 ألف على السيارات التي سعة محركاتها من 4001 حتى 8000 سم3، و15 ألف ليرة على السيارات التي تزيد سعة محركاتها عن 8000 سم3.

كما حدّدت رسوم المركبات المسجلة بالفئة العامة بـ10 آلاف ليرة على المركبات الصغيرة “السياحية”، و15 ألف ليرة على المركبات المتوسطة “الميكروباص”، و25 ألف ليرة على المركبات الكبيرة العامة.


[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]