كشفت مصادر في السورية، أن قادة “ الجنوب” بصددِ عقد اجتماعٍ مع مبعوث الأميركية الخاص إلى مايكل راتني، في العاصمة الأردنية عمّان.

ونقلت صحيفة “الغد الأدرنية” عن “مصادرها السورية الموثوقة” قولها: “إنَّ أجندة اللقاء، تتضمن بحث ترتيبات أكثر دقة ومتانة لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا، والذي ما زال متماسكاً منذ الأحد قبل الماضي، بما في ذلك آليات قوية للمراقبة”.

وأضافت المصادر أن اللقاء “سيضع تصوّراً لخطواتٍ يمكن أن تساهم في تعزيز وقف إطلاق النار أبرزها نشر قوات مراقبة في المنطقة وتشكيل مركز مراقبة” موضحةً أن الاجتماع سيبحث أيضاً الجهة التي ستدير المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، والشرطة التي ستعمل فيها، إضافةً إلى العَلَم الذي سيُرفع على معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، وإمكانية نقل قوات من إلى معسكر الشدادي الذي يعمل “التحالف” على بنائه بريف الحسكة القريب من دير الزور، للمشاركة في معركة تحريرها.

وأكّدت أن قادة الفصائل كانوا قد بدؤوا بالتوافد إلى منذ أمس الأول السبت، دون أن تُشير إلى أسمائهم، لكنها لفتت إلى أن الولايات المتحدة تحاول حالياً طمأنة المعارضة بأن اتفاق الجنوب لن يؤدّي إلى تقسيم البلاد.

وكانت الولايات المتّحدة وروسيا قد توصّلتا الأحد الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق نار في محافظات “درعا، السويداء والقنيطرة” وذلك على هامش قمّة العشرين التي استضافتها مدينة هامبورغ الألمانية.