() – شنت المقاتلات الحربية الروسية، صباح اليوم الاثنين جوية مكثفة على الأحياء السكنية في مدينة بريف حمص الشرقي، مما أدى إلى سقوط وجرحى في صفوف المدنيين.

وجاءت الغارات الجوية بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين وقوات المدعومة بميليشيات أجنبية على أطراف المدينة.

في السياق، جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على الطريق الدولي تدمر، في محاولة لقطع الطريق أمام إمدادات تنظيم الدولة نحو مدينة السخنة.

هذا وتسعى قوات النظام للسيطرة على مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، بغية الوصول إلى مدينة ديرالزور، وكسر الحصار المفروض على المدينة من تنظيم الدولة.