() تمكنت غرفة عمليات أهل من قتل عدد من عناصر قوات الديموقراطية وإصابة آخرون، ظهر اليوم، إثر مباغت على مواقع الأخيرة في قرية عين دقنة شمال حلب.

وقصفت مواقع وتجمعات قوات سوريا الديموقراطية في قريتي عين دقنة والبيلونة، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، أسفرت عن إصابات مباشرة.

وأعلنت غرفة العمليات في بيان سابق لها، أنها لا تتبع لأي فصيل أو جهة عسكرية، وهدفها الوحيد هو السيطرة على القرى والبلدات التي تقدمت عليها مطلع عام 2016.

جدير بالذكر أن في السوري شكلت في الآونة الأخيرة ثلاث كتل عسكرية، بالتزامن مع الأخبار المتداولة على الإعلام التركي، حيال قرب موعد العملية العسكرية على منطقة شمال حلب.