() نفت الروسية عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، الأخبار التي تداولها وسائل الإعلام حول الموقع الكيميائي الجديد في «وادي جهنم» في .

واعتبرت القاعدة أن الأخبار هي مجرد ادعاءات لتقديم حجة للولايات المتحدة بتنفيذ ضربا جديدة على غرار ضرب قاعدة الشعيرات العسكرية في .

واتهمت القاعدة منظمة «القبعات البيضاء الإرهابية» بتمثيل حادثة مدينة خان شيخون جنوب إدلب، بأسلحة كيميائية، لتقديم الذرائع لواشنطن بتنفيذ الضربات الصاروخية.

جدير بالذكر أن مواقع إعلامية تناقلت أخباراً في الآونة الأخيرة، حول زيارة إلى موقع البحوث العليمة الجديد في وادي جهنم بطرطوس، عقب صلاة العيد في مدينة .