() قُتل اثنا عشر عنصراً من قوات وأُصيب آخرون مساء أمس، في مباغت شنّه تنظيم الدولة على مواقع بالقرب من قرية حميمية بريف الجنوبي.

وأعلنت مصادر إعلامية تابعة للتنظيم، عن في مواقع النظام، وتدمير دبابتين واغتنام أخرى من طراز «T62»، فضلاً عن مضادة للدروع وآليات عسكرية، وأسلحة وذخائر.

جاء ذلك عقب وصول قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية وإسناد جوي روسي، إلى مشارف دير الزور من الجهة الجنوبية.

جدير بالذكر أن قوات النظام سيطرت على مساحات واسعة من البادية السورية على حساب التنظيم، ضمن عملية عسكرية واسعة تهدف للوصول إلى مدينة دير الزور.