() – نشر «» القيادي السابق في هيئة تحرير الشام، له على حسابه الرسمي في موقع تويتر، أعلن من خلالها أن المشايخ وعلى رأسهم أبو ماريا ، لعبوا دوراً في إنهاء الاقتتال والبغي الحاصل في السوري، ولا سيما محافظة .

واعتبر العرجاني خلال تغريدته، أن الحل يكمن في إبعاد أبو محمد عن الهيئة، هو الحل المناسب لإنهاء الاقتتال والبغي ضد الفصائل العسكرية في .

وجاء في تغريدة أخرى للعرجاني: «الحمدلله على حفظه ورعايته لهذه الساحة وإلا قد مر عليها من المهلكات والمكر وتسلط السفهاء ما تنهد منه الجبال».

هذا وكانت هيئة تحرير الشام قد اشتبكت مع حركة الإسلامية، في بلدات عدّة بريف إدلب، عقب اتهام الهيئة لصقور الشام بقتل عنصرين لها في جبل الزاوية بريف إدلب.

 

بارك الله في جهود المشايخ الذين وقفوا ضد الاقتتال والبغي وللشيخ أبي مارية القحطاني جهود مباركة شكر الله لهم
وإن كنت أرى ترك الجولاني هو الحل

— أبو حسن علي العرجاني (@aliahha131) ١٦ يوليو، ٢٠١٧