أهالي ريف حماة الشمالي يعودون إلى مدنهم بعد غيابهم نحو عام

[ad_1]

رشا دالاتي: المصدر

بعد نحو عامٍ على غيابهم عنها، سمحت قوات النظام لأهالي مدن وقرى ريف حماة الشمالي اليوم الثلاثاء بعودة المهجّرين إليها، ليجدوا مناطقهم أصبحت أثراً بعد عين.

وذكرت مصادر موالية للنظام أن اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة حماة أصدرت قراراً بالسماح بعودة أهالي بلدات وقرى صوران وطيبة الامام ومعردس وكوكب ومعان في ريف المحافظة الشمالي، وذلك بعد نحو أربعة أشهر من اجتياحها من قبل قوات النظام.

وكانت كتائب الثوار سيطرت خلال آب وأيلول الماضيين على المنطقة، وأتبعها حملة قصفٍ دمرت معظم أنحائها وأجبرت السكان على النزوح من مناطقهم سواءً إلى مناطق الثوار شمالاً او مناطق النظام جنوباً.

ولفتت المصادر الموالية أن محافظ حماة زار المنطقة وأوعز بعودة المؤسسات الخدمية لتأمين الاحتياجات الأساسية للأهالي خلال مدة أقصاها 48 ساعة بما يمكنهم من العودة لمنازلهم ومعاودة حياتهم فيها مشيراً إلى أن الورشات العاملة لدى المؤسسات الخدمية الأساسية من كهرباء ومياه وهاتف وصرف صحي ستكون مستنفرة بأعلى طاقاتها خلال هذه الفترة بهدف إصلاح وصيانة كل البنى التحتية المتضررة على أيدي الإرهابيين نواقصها وتجهيزاتها لتكون جاهزة في خدمة واستثمار الأهالي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]