“الجيش الوطني الموحد”: مبادرتنا قائمة منذ شهرين ونصف وأعدادنا بالآلاف

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-عمر سارة

[ad_1]

قال الناطق الرسمي باسم “الجيش الوطني الموحد”، الرائد أحمد أبو المنذر، اليوم الثلاثاء، إن مبادرتهم قائمة منذ شهرين ونصف، وأعدادهم “تزيد عن الآلاف في الداخل السوري وخارجه”.

وكان ضباط منشقون عن قوات النظام السوري أعلنوا، أمس الاثنين، تشكيل “الجيش الوطني الموحد”، بهدف “الحفاظ على وحدة سوريا، وتقديم الخبرات العسكرية والتنظيمية والقتالية لباقي الفصائل”، وكذلك استعدادهم لقيادة مرحلة ما بعد النظام السوري.

وأوضح الناطق، ورئيس المكتب السياسي أيضا، “أبو المنذر”، في حديث مع إذاعة “هوا سمارت”، أن جميع الفصائل العسكرية دعيت لتشكيل هذا “التكتل”، الذي “يحقق تراتبية عسكرية ويصحح مسار الثورة”، حيث أبدت جميعها الاستعداد اللازم، على حد قوله.

وأكد “أبو المنذر”، أن المبادرة جاءت لمحاربة النظام، و”لكن في حال تطبيق حل سياسي وفق مؤتمرات جنيف يضمن عودة المهجرين ووحدة سوريا فإنهم معه”، مشيرا أن مبادرتهم تشمل سوريا كلها وليس المنطقة الشمالية فحسب، وتراعي كذلك توحيد جهود الفعاليات المدنية.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات أكدت، يوم 15 تموز الجاري، أنهم لم يتطرقواإلى “السلة الأساسية” وهي عملية الانتقال السياسي خلال الجولة السابعة من محادثات “جنيف”.

[ad_1]

[ad_2]