“الحر”: مقتل أكثر من 40 عنصرا لـ”ميليشيات إيرانية” بقصف في البادية شرق القلمون

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-عبد الله الدرويش

[ad_1]

أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر، اليوم الثلاثاء، مقتل أكثر من 40 عنصرا من “ميليشيات إيرانية”، جراء قصف صاروخي على مواقعهم في البادية السورية، شرق منطقة القلمون في ريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ”جيش أسود الشرقية”، يونس سلامة، إنهم و”قوات الشهيد أحمد العبدو” قصفا براجمات الصواريخ مواقع الميليشيات في نقاط “أم رمم ومحروثة وسد أبو خشبة” في القلمون الشرقي، ما أدى لمقتل أكثر من 40 عنصرا، إضافة لتدمير دبابة، وراجمتي صواريخ.

وكانت فصائل من الجيش السوري الحر أكدت، يوم 14 تموز الجاري، تصديها لمحاولة قوات النظام السوري اقتحام منطقة “بئر محروثة” التابعة للقلمون الشرقي في البادية السورية بريف دمشق، جنوبي سوريا، وأسرت عدد من العناصر.

وكان الجيش الحر أعلنتقدمه، في مناطق بالبادية السورية قرب ريف دمشق، حيث سيطر على مواقع جديدة، ضمن معركة “الأرض لنا”، ومقتل عشرات من قوات النظام السوري.

وتسيطر فصائل “جيش العشائر” و”أسود الشرقية” و”أحمد العبدو”، وفصائل أخرى من الجيش الحر، على مساحات واسعةمن البادية السورية شرقي محافظة السويداء، والتي تحاول قوات النظام التقدم إليها بغطاء جوي.

[ad_1]

[ad_2]