انسحاب مجموعاتٍ لـ (حزب الله) من مدينة درعا باتجاه الفرقة التاسعة

[ad_1]

إياس العمر: المصدر

انحسبت مجموعاتٌ تتبع لميلشيا (حزب الله) اللبناني، صباح اليوم الإثنين (17 تموز/يوليو)، من مركز مدينة درعا باتجاه مقر قيادة الفرقة التاسعة في مدينة (الصنمين) شمال درعا.

وقال الناشط عمر سويدان من مدينة الصنمين، إن رتلاً مؤلفاً من أربع سيارات (زيل) عسكرية وعدد من السيارات الخاصة دخل صباح اليوم مقر قيادة الفرقة التاسعة في المدينة.

وأضاف سويدان في حديث لـ (المصدر)، أن السيارات تقل عناصر من ميلشيا (حزب الله)، انسحبت من مواقعها في مركز مدينة درعا باتجاه مقر قيادة الفرقة التاسعة، والتي تبعد قرابة 50 كم عن الحدود السورية الأردنية، مشيراً إلى أن هذه الانسحاب هو الأول من نوعه منذ الإعلان عن اتفاق الهدنة في المنطقة يوم الأحد 9 تموز/يونيو الجاري.

وأشار إلى أن دخول عناصر ميلشيا (حزب الله) إلى مقر قيادة الفرقة التاسعة يأتي بعد يوم واحد من إعلان قوات النظام محيط الفرقة منطقة عسكرية، ومنع الأهالي من الاقتراب منه.

وبدوره، قال الناشط عبد الرحمن الزعبي لـ (المصدر)، إن قوات روسية جديدة دخلت إلى محافظة درعا خلال الساعات الماضية، وقد استقرت في كل من مدينة (إزرع) شرق درعا، ومدينة (الصنمين) شمال درعا، بالإضافة لبلدة (موثبين) والتي تتواجد فيها قاعدة تتبع للجيش الروسي تم إنشاؤها مؤخرا.

وأضاف بأن أكثر من 40 حافلة تقل جنوداً وضباطاً روس دخلت صباح اليوم القاعدة الروسية الجديدة داخل مدرسة (القيادة) في بلدة (موثبين) شمال درعا.

وأكد أن القاعدة الروسية الجديدة تقع بالمقربة من مقر قيادة الفرقة التاسعة بمدينة (الصنيمن)، والتي تحولت خلال الأيام الماضية لمقر اجتماعات لضباط الروس مع ضباط النظام والميلشيات الموالية لإيران.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]
المصدر
[/sociallocker]