حقيقة قصف مبنى السفارة الروسية في مدينة دمشق

[ad_1]

وكالات () – أدانت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، أمس الاثنين، الاعتداء على سفارتها في العاصمة السورية دمشق.

وجاء في البيان «ندين بشدة الهجمات الإرهابية على بعثة الممثلية الروسية والأحياء المدنية في دمشق»، مشيرةً إلى «التوجه الروسي الحازم الذي لا بديل عنه في محاربة الإرهاب سيستمر».

وبحسب الخارجية الروسية فقد تعرضت السفارة الروسية في دمشق، لقصف من «الإرهابيين» بصاروخين اثنين لم تسجل فيهما خسائر بشرية، واقتصرت أضرارها على الماديات.

ولم تذكر وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري، أن السفارة الروسية في دمشق تعرضت لهجوم صاروخي، إلا بعد إعلان الخارجية، إذ اكتفت بنشر أخبار عن تساقط رصاص في أحياء العاصمة نتيجة الاشتباكات الدائرة على محوري بلدة عين ترما وحي جوبر.

جدير بالذكر أن الخارجية الروسية أدانت استهداف سفارتها في دمشق في شهر شباط / فبراير الماضي، إذ جاء في بيانها «قذيفة انفجرت داخل حرم السفارة بين مبنيين، في حين انفجرت قذيفة أخرى على بعد 20متر من مدخل السفارة الشمالي»

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]