() نفى القائد العسكري في غرفة عمليات أهل «أبو صالح منغ» لوكالة «»، الأخبار التي تم تداولها مؤخراً حول تنسيق غرفة العمليات مع أيّة أطراف دولية، وأن الغرفة لا تتبع لأي جهة عسكرية داخلية أو خارجية.

وأكد أبو صالح أن قسد المتواجدة في عفرين تعمل بالتنسيق مع اللبناني وقوات مشيراً أن «العنصر الذي تم أسره لا يبلغ الستة عشر عاماً وهو من الطائفة الشيعية من مدينة نبل».

جدير بالذكر أن الغرفة تمكنت أمس في مباغت من كسر خطوط الدفاع الأولى لقسد في قرية شمال حلب، وقتل ما يزيد عن عشرين عنصراً، فضلاً عم أسر عنصر واحد.