سامي: الرج: المصدر

فارق رجل مسن مريض بالسرطان الحياة يوم أمس الاثنين، أمام “مستشفى ابن رشد” بعد أن رفضت المستشفيات الحكومية التابعة لنظام في مدينة استقباله.

وقالت “وسائل إعلامية” موالية للنظام إن مستشفى الرازي الحكومي رفض استقبال رجل مسن مريض بالسرطان، وصل إلى المستشفى وهو بحالة سيئة، بحجة عدم وجود طبيب مختص بهذه الأمراض القاتلة.

ونوّهت أن “إدارة المستشفى قامت بتحويل المريض إلى مشفى ابن رشد، حيث رفضت الأخيرة تقديم العلاج له أيضاً، بسبب عدم وجود الطبيب المناوب”.

في حين، قال مصدر خاص في “مستشفى الرازي”، إن المشفى يضم في كوادره طبيب مختص بعلاج الأورام السرطانية، مشيراً إلى أن الطبيب كان نائماً في عيادته الخاصة وهو ضمن دوامه الرسمي، لكنه طلب تحويل المريض إلى مستشفى ابن رشد.

وأكد المصدر لـ “المصدر”، أن الرجل المسن فارق الحياة أمام قسم الإسعاف في مستشفى ابن رشد، وهو ينتظر مع عائلته السماح له بتلقي العلاج.

ويتحفظ موقع “المصدر” على ذكر اسم المصدر حرصاً على سلامته، كون المشافي المذكورة تقع في مناطق خاضعة لسيطرة والميليشيات المساندة لها.