50 ليرة معدنية ضمن الخيارات المطروحة لنظام الأسد

[ad_1]

كشفت مصادر مصرف سوريا المركزي التابع لنظام الأسد، أن من الخيارات المطروحة لديه، طرح عملة معدنية من فئة الـ50 ليرة.

وذكر موقع “سيريان دايز” الموالي للنظام الذي نقل الخبر أمس الاثنين، أن المصدر أشار إلى أن قرار طرح العملة الجديدة (50 ليرة) من الممكن أن يتخذ مستقبلاً، لكنه ربط ذلك بدراسة السوق من جميع جوانبه، “واتخاذ الإجراءات التي لا تؤثر سلباً” حسب قوله.

وكشف التقرير الاقتصادي لمركز الدراسات والأبحاث “مداد” المؤيد لنظام الأسد في وقت سابق، أن الليرة السورية شهدت تراجعاً في الآونة الأخيرة، وعزا ذلك إلى الحالة النفسية وموجة التساؤلات، والتشكيك بالسياسة النقدية، ومعدلات التضخم التي انتابت الكثيرين جراء إصدار الـ2000 ليرة منذ أسابيع.

 وتحمل الورقة النقدية الجديدة صورة لرأس النظام بشار الأسد على وجهها الأول، وصورة لـ”مجلس الشعب” التابع للنظام على وجهها الثاني.

ويعكس طرح الورقة النقدية الجديدة واقع الليرة السورية التي تعاني من تراجع كبير، ينذر بانهيارها.

الجدير بالذكر أن المصرف المركزي التابع للنظام، كان قد طرح في 30 يونيو/ حزيران من عام 2015، كمية من الأوراق النقدية، منها فئة الألف ليرة الجديدة، وفئة الخميس ليرة، والمئتي ليرة، والمئة  ليرة.


[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]