أحرار الشام تتهم الهيئة بالبغي… والأخيرة ترد

[ad_1]

إدلب () اتسعت رقعة الاشتباكات والخلافات بين حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام في مناطق عدة بريف إدلب، في الشمال السوري.

وأعلنت الحركة في بيان لها فجر اليوم، أن: «قوات تابعة لهيئة تحرير الشام قامت بالبغي على حاجز بلدة حزارين التابع للحركة، دون أي مبرر أو حادثة سابقة لها»، مشيرةً أن الهيئة اعتقلت «الشيخ محمد طاهر عتيق رئيس محمة جبل الزاوية، ما أدى إلى اشتباكات بين الطرفين، ووقوع شهداء في صفوف الحركة».

من جهته رد مسؤول منطقة جبل الزاوية في هيئة تحرير الشام «حسام أبو عمران»، بأن المشاكل بدأت عقب رفع مجموعة من الحركة علم الثورة الذي تبنته مؤخراً بجانب راية التوحيد في إحدى قرى إدلب، فحدثت مشادات كلامية وسرعان ما تطور الأمر» متهماً الحركة بالهجوم على منازل عناصر الهيئة في القرية.

جدير بالذكر أن هيئة تحرير الشام اتهمت الحركة بأنها تعرقل المساعي لحل الخلافات بشكل سلمي، من خلال رفض الجلوس على طاولة مفاوضات محلية، إلا أن الحركة وجهت نداء لشرعيي الهيئة وعقلائها لنبذ الخلافات في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]