سمارت-جلال سيريس

قال مسؤول في حركة “ الإسلامية”، اليوم الأربعاء، إنهم افتتحوا مكتبا لـ”رد المظالم” في مدينة بنش (7 كم شرق مدينة )، بهدف “إعادة الحاضنة الشعبية، ومحاسبة المخطئين من عناصرها”.

وأضاف المسؤول القائم على المكتب، فاضل حاج هاشم، في إلى “سمارت”، أنهم يهدفون للتقرب من المدنيين، ورصد ما إذا كان هناك تجاوزات من قبل عناصرهم، لمحاسبتهم”.

وأوضح “حاج هاشم”، أن في حال ارتكب من الحركة إساءة “فإنه سيحاسب على قدرها”، مشيرا أن المكتب ليس له علاقة بالهيئة القضائية.

وكان كل من “هيئة تحرير الشام” و” الإسلامية” سيطروا على مدن وبلدت في محافظة إدلب، شمالي ، فيما سلمت الأولى “جيش إدلب الحر” مدنا أخرى لتحيدها عن الاقتتالالذي تجدد وتوسع إلى مدن عدة، أسفر عن وجرح ثمانية مدننين في أماكن عدة، إضافة لمقتل وجرح عناصر للطرفين.