أعلنت البحرين القبض على “جماعة إرهابية” مدعومة من “” اللبناني، وأمرت بحبس أفرادها احتياطياً على ذمة التحقيق.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء البحرينية على لسان رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أحمد الحمادي، فإن تحقيقات تجري حالياً في “واقعة تنظيم وإدارة جماعة على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام القانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطن، والإضرار بالوحدة الوطنية، وكان من الوسائل التي تستخدم لتحقيق وتنفيذ الأغراض التي تدعو إليها”

وأكدت الوكالة، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط متهم أسس “مرصد المنامة لحقوق الإنسان”، للعمل من خلاله كواجهة وستار لدعم الأعمال الإرهابية التي يقوم بها داخل مملكة البحرين

وأشارت إلى أن مؤسس هذا “يتلقى الدعم المادي لتسيير أعمال التنظيم الإرهابية من حزب الله اللبناني الإرهابي عن طريق أحد الأشخاص بحريني الجنسية، والذي يعمل لصالح الحزب المذكور ويقيم في ”.

كما تبين أن “حزب الله” اللبناني يقوم بـ”تمويل ودعم العديد من الأشخاص الذين ينتمون لعدد من المنظمات الحقوقية المزعومة، وذلك بهدف إرسال تقارير مزورة عن حالة حقوق الإنسان في مملكة البحرين والمملكة العربية ودولة بغرض تشويه سمعة تلك الدول”. بحسب ما جاء في خبر الوكالة الذي نشرته أمس الثلاثاء.