() أفرج فجر اليوم، عن إثنا عشر لاجئاً ً كان قد اعتقلهم في مخيمات عرسال مطلع الشهر الجاري.

إذ قام اللبناني باعتقال عشرات تحت ذريعة مكافحة الإرهاب، وقضى ثمانية منهم أثناء فترة الاعتقال، وسط تنديد وسخط دولي ومحلي.

وبثّت مصادر إعلامية مساء أمس، تسجيلاً مصوراً يظهر فيع عدد من اللبنانيين، يعتدون على شاب سوري بالضرب والألفاظ النابية، وأجبروه على تقديم التحية للجيش اللبناني، وشتم سوريا والسوريين.

جدير بالذكر أن أكثر من 300 سوري، عادوا إلى الأراضي السورية، على خلفية المشاكل الأخيرة وانتهاكات الجيش اللبناني بحقهم في مخيمات عرسال.