الطيران الحربي يرتكب مجزرة جديدة بريف الرقة الشرقي

[ad_1]

استشهد 25 مدنياً اليوم الأربعاء، إثر قصف جوي على بلدة معدان وقرية زور شمر بريف الرقة الشرقي.

استهدف الطيران الحربي فجر اليوم الأربعاء، بعدة غارات جوية بلدة معدان وقرية زور شمر بريف الرقة الشرقي أدت إلى استشهاد 25 مدنياً وإصابة آخرين بجروح كحصيلة أولية وحسب ناشطي “الرقة تذبح بصمت”، فإن 7 مدنيين من عائلة “حسن الحمادي” استشهدوا إثر القصف الجوي الروسي على قرية زور شمر، فيما لم يتم معرفة الجهة المنفذة لهذه الغارات وسط تضارب في الأنباء بين غارات روسية أو للتحالف الدولي.

يأتي ذلك ضمن سلسلة الغارات الجوية التي تستهدف المناطق شرقي سوريا من قبل الطيران التابع للنظام وروسيا والتحالف الدولي وتودي بحياة المئات من المدنيين بحجة محاربة تنظيم الدولة.

يذكر أن مكتب التوثيق في وثق بالاسم أمس الثلاثاء، 361 شهيداً في محافظة الرقة استشهدوا منذ إعلان قوات سوريا الديمقراطية معركة السيطرة على مدينة الرقة في الـ6 من حزيران الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]