حملة عسكرية جديدة على بلدة الريحان بريف دمشق

[ad_1]

ريف دمشق () شنّت قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية صباح اليوم، هجوماً عسكرياً واسعاً على بلدة الريحان في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ودارت اشتباكات مع فصائل المعارضة السورية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل على محاور الاشتباك دون إحرازها أي تقدم يذكر.

وقصفت المقاتلات الحربية بلدة الريحان بخمس غارات جوية وصواريخ أرض- أرض، فضلاً غارات أُخرى على بلدة عين ترما، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

في حين، قصفت قوات النظام مدينة دوما بريف دمشق بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، اقتصرت أضرارها على الماديات فقط.

جدير بالذكر أن فصائل المعارضة السورية تمكنت في الآونة من صد هجوم لقوات النظام وتكبيدها خسائر كبيرة في الأرواح العتاد، على أطراف بلدتي عين ترما وحوش الضواهرة في الغوطة الشرقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]