أعلنت صحيفة “الوطن” المقربة من ، أمس الثلاثاء، بأن المكتب الصحفي في مجلس الشعب منعها للمرة الرابعة من الدخول إلى المجلس وذلك تحت ذريعة “سرية” الجلسات.

وأفادت الصحيفة بأن المكتب يعمل على وضع هذه الحجة ليمنع مراسل الصحيفة من دخول المجلس، مضيفة إلى أنه “لم يتبين بعد إن كان منع دخول (الوطن) جاء بتوجيهات من رئيسة المجلس أو من شقيقها “المستشار” أو من مدير المكتب الصحفي، ولا نعلم من له المصلحة في حجب (حقيقة ما يحصل تحت القبة والنقاشات الحاصلة بين نواب الشعب وآلية إدارة الجلسات) عن القراء والمواطنين”.

أكدت صحيفة الوطن الموالية بأن السبب من وراء منعها دخول المجلس هو أنها تقوم بشرح مفصل لما يحدث تحت قبة المجلس، مما دفع بالمكتب الصحفي من منعها بحجة “السرية”، بحسب ما أفادت الصحيفة.

وأشارت إلى أن وكالة”سانا” الموالية للنظام تقوم بنشر أخبار المجلس وهي على دراية بكل شيء ولكن دون التدخل والتفصيل بما يحصل في المجلس.

يذكر أن صحيفة (الوطن) المحلية كانت قد ذكرت أن مجلس الشعب التابع للنظام السوري منع مراسلي الصحيفة من تغطية جلسات المجلس، وذلك بعد نشر الصحيفة تصريحات لرئيسة المجلس تسمح فيها للأعضاء تركيب زجاج سيارات معتم “فيميه”، على الرغم من صدور تعليمات من رئيس النظام بشار بنزع “الفيميه”.