جيرون

أضاف طيران مجزرةً جديدة إلى قائمة مجازره في ، واستهدفت طائراته، اليوم الأربعاء، مدنيين في قريتَي (، وزور شمر) في ريف المحافظة الشرقي، في أثناء محاولتهم النزوح، وقضى في القصف 24 مدنيًا، معظمهم نساء وأطفال.

وأكدت صفحات إخبارية محلية أن “عدد الضحايا قابل للزيادة بشكل كبير، لوجود إصابات خطرة، ولعدم توفر أي خدمات إسعافية وإغاثية، أو أي كادر طبي لتقديم المساعدة”.

وذكر ناشطون أن “طيران ألقى، في وقت سابق، قصاصاتٍ ورقية يدعو فيها الأهالي إلى الابتعاد من تلك الأماكن لتجنب القصف، ولكنه لم ينتظر إلى موعد تنفيذ الإخلاء، وقصفهم أثناء محاولتهم الابتعاد عن المنطقة”.

وكانت محافظة الرقة شهدت عدة مجازر متتالية، في الأشهر الماضية، مع إعلان التحالف الدولي الحرب على تنظيم ()، حيث ينفذ طيران التحالف غاراته بشكل عشوائي، دون أي مراعاة لوجود المدنيين، أو تأمين أي طريق آمن لهم.