سمارت-أحلام سلامات

أكد “جيش ”، التابع للجيش السوري الحر، اليوم الأربعاء، أحد مسؤوليه العسكريين من قبل مجهولين في مدينة الضمير (43 كم شمال شرق العاصمة )، في منطقة القلمون الشرقي.

وقال المسؤول الإعلامي لـ “أسود الشرقية”، إن مجهولين يستقلون أطلقوا النار على المسؤول العسكري، شبلي خليفة، مساء أمس الثلاثاء، منوها أنها عملية الاغتيال الثانية خلال شهر تموز الجاري، في صفوف “أسود الشرقية”.

من جانبه، أوضح في الضمير، كرم سعد الحاج، أن عملية الاغتيال وقعت قرب مستوصف المدينة ودوار القلعة، مشيرا إلى إسعاف “خليفة” إلى على الفور، إلا إنه توفي هناك، مشيرا لعدم التعرف على هوية منفذي عملية الاغتيال حتى اللحظة.

وكانمجهولون اغتالواقائد مجموعة “مغاوير الصحراء” التابعة لـ “أسود الشرقية، بداية تموز الجاري، بإطلاق الرصاص عليه أمام منزله في مدينة الضمير، ما أدى لوفاته، رجح على إثرها الأخير أن يكون يقف وراء عملية الاغتيال.

وانسحب تنظيم”الدولة الإسلامية” من مدينة الضمير، في نيسان العام الفائت، وفق اتفاق مسبق مع قوات النظام، لتصبح خالية بعدها من أي مجموعات تابعة للتنظيم، فيما يتواجد فيها حاليا ، “جيش الإسلام” و من الحر.