مقتل عنصرين من الدفاع الوطني بمعارك ريف حمص الشرقي

[ad_1]

نعت وسائل إعلام موالية للنظام عنصرين من ميليشيا الدفاع الوطني قتلوا بالاشتباكات الدائرة مع تنظيم الدولة بريف حمص الشرقي.

نشرت صفحة طرطوس 24 خبر مقتل “علوان سلوم” من قرية درتي منطقة الشيخ بدر و “علي جهاد شدود” بالاشتباكات الدائرة مع تنظيم الدولة بمحيط مدينة السخنة بأقصى الشمال الشرقي من ريف حمص أبرز معاقل التنظيم في المنطقة.

وعلى وقع الخسائر التي تتكبدها قوات النظام على جبهات القتال, نشرت إحدى الصفحات الموالية عزم النظام النظر في إعفاء 1680 شخصا من أبناء محافظة طرطوس من الخدمة الاحتياطية ليعاد عرضهم على الجهة الفاحصة لتبيان صدقية إعفائهم بعد رفض الكثيرين منهم التوجه إلى القتال على الجبهات.

وفي سياق متصل تسببت الاشتباكات التي تدور في محيط مدينة السخنة منذ عدة أيام بسقوط قتلى وجرحى للنظام بينهم العميد “سهيل حامد حمود” من قرية عين بالوج ، منطقة الدريكيش والنقيب مهند نصر محمود من قرية عين اللبنة منطقة صافيتا في محافظة طرطوس.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]