وفاة طفلة في الحسكة بسبب منع حاجز للوحدات الحماية من دخولها

[ad_1]

تواصل وحدات الحماية الكردية في محافظة الحسكة من سياسة التضييق والقمع والتمييز ضد المكون العربي من السكان في المدينة حيث توفيت يوم الثلاثاء طفلة على حاجز لوحدات الحماية.

نقلاً عن موقع صوت الشرقية وفاة طفلة تبلغ من العمر ٤ أشهر على مدخل مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمال الشرقي بسبب الحر الشديدومرضها بعد منع حاجز وحدات الحماية الكردية من دخول الطفلة ووالديها بحجة انهم من سكان مركدة التي يسيطر عليها نظيم الدولة.

وقد اعلن في مدينة الحسكة يوم الثلاثاء هروب 20 مجند من وحدات الحماية الكردية من الذين تم تطويعهم قسراً عبر حملات التجنيد الإجباري في ريف رأس العين ولازال مصيرهم مجهول.

وتعتبر حواجز الوحدات الكردية مصدر رعب وتمييز ومنع الدخول او الاعتقال والتجنيد للسكان في المدينة وخصوصا العرب بحجج واهية عدم تأييدهم للوحدات الكردية

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]