غارات مكثفة على زملكا وعين ترما وأوتايا

editor4

[ad_1]

محمد كساح: المصدر

على الرغم من اتفاق خفض التوتر الذي أعلن يوم السبت الماضي في الغوطة الشرقية إلا أن الانتهاكات تكررت بشكل متواصل للتهدئة التي ربما لن تستمر كما تشير فصائل من داخل المنطقة.

وقال “خالد الرفاعي” مراسل (المصدر) في الغوطة الشرقية إن مقاتلات حربية استهدفت اليوم الأربعاء، بلدة عين ترما بخمسة غارات جوية بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة البلدة في محاولة لاقتحام البلدة المتاخمة لحي جوبر الدمشقي المطل على العاصمة.

وتحدث مراسلنا عن غارة نفذها الطيران الحربي استهدفت بلدة أوتايا وأدت لمقتل طفلة وانتشال طفل عمره يومان من تحت الأنقاض، كما نفذ الطيران الحربي غارتين أيضا على الأحياء السكنية في مدينة زملكا.

في الأثناء، تجددت المعارك على جبهة عين ترما منذ الساعة السابعة من صباح اليوم الأربعاء، حيث يعمل مقاتلو فيلق الرحمن على صدّ محاولات النظام العنيفة للتوغل في المنطقة.

وأعلنت موسكو يوم السبت الماضي أن اتفاق تخفيض التوتر الذي طبق في العديد من مناطق المعارضة بات يشمل الغوطة الشرقية لكن خروقات عديدة حدثت عقب الإعلان عن بدء الاتفاق الذي وقع في القاهرة كان أبرزها مجزرة مروعة حدثت في وقتٍ متأخرٍ من مساء الاثنين على مدينة عربين خلفت العشرات بين قتيل وجريح.

ويوم أمسٍ الثلاثاء سقط ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى من المدنيين جراء غارات مكثفة شنتها مقاتلات حربية على مدينة عربين أيضاً.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]