ناشطون: ضحايا بقصف جوي على قرية شرق ديرالزور

بدر محمد

[ad_1]

قال ناشطون، اليوم الأربعاء، إن عددا من المدنيين قتلوا وجرحوا، بقصف جوي على قرية شرق مدينة ديرالزور، شرقي سوريا، خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضاف الناشطون، على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، أن طائرات حربية لم يحددوا هويتها، قصفت منازل المدنيين القريبة من مبنى الزراعة في قرية الطيبة التابعة لمدينة الميادين (45 كم جنوب شرق مدينة ديرالزور)، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين من عائلة واحدة بينهم امرأتان، وجرح آخرين، دون ورود تفاصيل إضافية.

وفي الغضون، أفاد ناشطون، أن رجلا توفي في مدينة الميادين، متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء قصفالمدينة قبل أسبوع.

إلى ذلك، ذكر ناشطون، أن طائرات حربية، ألقت منشورات ورقية على بلدة الشميطية ( 30 كم غرب مدينة ديرالزور)، أمس الثلاثاء، تطالب فيها المدنيين بالابتعاد عن مقرات تنظيم “الدولة”.

وسبق أن قتل خمسة مدنيين وجرح العشرات، بقصف مماثل على مدينة الميادين، يوم الاثنين الماضي، حيث أطلق ناشطون حملة “كن معهم” للتضامن معها، ونددوا بالقصف اليومي الذي تتعرض له من طائرات التحالف الدولي وروسيا والنظام، والذي أدى لمقتل وجرح عشرات المدنيين.

وتتعرض مدن وبلدات دير الزور الخاضعة لتنظيم “الدولة” لقصف من طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وآخر من الطائرات الحربية الروسية التي تدعم قوات النظام السوري، يسفر في معظمه عن ضحايا مدنيين، بحسب ما يوثق ناشطون محليون.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]