د.عزة عبد القادر

تلف الدنيا وتلف معاها الأيام
ونسافر من مكان لمكان
ونقابل ناس طيبين وناس لئام
ونتمنى نعيش ف الوهم والخيال
وننسى العالم ونسافر لزمن الأحلام
نطير ف السما ونسمع أغاني وألحان
نقابل الطيور بتنادي للأطفال والغلمان
بيحنوا على المسكين والغلبان
بينسوهم الألم ويرسمولهم صور بالألوان
ولما الليل العجوز يجي يبان
نقابل النجوم ماشيه والقمر هيمان
ونشوف السحاب أبيض زي القطن والكتان
من بعيد تلاقي بحور وجبال وكمان وديان
وتعدي على أشجار ونخيل وخلجان
وبالمنظار تلمح بيت جواه إنسان
هو إنسان صغير البنيان
لا يملك سوى الألسن والآذان
لكنه لا يسلى الشر ولا يصمت عن الكلام
خلقه الله وفضله على جميع الخلق والأنعام
الانسان ف الخير يعلى للعنان وبالشر ينزل لأدنى مكان
لو تجرب تطير فوق زي العصافير واليمام
هاتشوف الكون الجميل وتعرف حقيقة الإنسان
هاتهرب من الدنيا وتسبق الزمان
يا إنسان وحد وسبح المنان
رب السماوات والأرض وخالق الجنان

اسم الكاتب
دكتورة عزة عبد القادر