عبد الله الدرويش

أعلنت “لجنة الحج العليا السورية”، اليوم الأحد، تأجيل إدخال جوازات المتقدمين للحج من العاصمة السورية دمشق إلى القنصلية في العاصمة اللبنانية، بيروت، إلى الثاني من شهر آب القادم، جراء بعض الصعوبات الإدارية التي واجهت بعضهم.

وطالبت “لجنة الحج”، من المتقدمين مراجعة رؤساء مجموعاتهم للتأكيد وتثبيت التسجيل، أو الانسحاب قبل انقضاء المدة المحدودة، وأشارت أنها ستفتح باب التسجيل بناءا على عدد المنسحبين.

بدوره قال مصدر مطلع، في لمراسل “سمارت”، أن النظام السوري لم يسمح لأصحاب الجوازات الحاصلين على التأشيرات السعودية بمغادرة البلاد، إلا بشرط مراجعة فرع “23” (فلسطين)، الأمر الذي تسبب بانسحاب عدد كبير من الحجاج.

وأوضح المصدر، الذي فضل الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، أن عدد الحجاج المسجلين من مناطق النظام بلغ خمسة آلاف شخص، في حين حصة الحجاج السوريين من كافة البلدان التي يتواجدون فيها هي 15 ألف.

وسبق أنأعلنتمكاتب الداخل السوري التابعة لـ”لجنة الحج العليا”، يوم 6 تموز الجاري، إنهاء المرحلة الأولى من التسجيل على موسم الحج لعام 2018، حيث حصلت اللجنة على الموافقة لآربعة آلاف شخص من الداخل السوري.

وكانت “لجنة الحج” وقعت، يوم 11 كانون الثاني 2017، عقود الحج مع وفد الحج في المملكة السعودية في مدينة جدة للعام 2017، فيماأدى11 ألف شخص مناسك الحج لعام 2016، بينما أعلنتاللجنة عام 2015، رفضها طلبات المتقدمين لتأدية فريضة الحج، ممن أدوهاالعام 2014، والذين وصل عددهم إلى 14,700 شخص.