(سرايا أهل الشام) لـ (المصدر): موعد إخلاء جرود عرسال لم يحدد بعد

editor4

[ad_1]

محمد كساح: المصدر

صرح الناطق الرسمي باسم فصيل “سرايا أهل الشام” التابع للجيش الحر، والذي كان يقاتل ميليشيا حزب الله اللبناني في جرد عرسال على الحدود السورية اللبنانية، أن توقيت مغادرة مئات المدنيين بصحبة مقاتلي القلمون الغربي غير محدد حتى اللحظة، على الرغم من وجود حافلات في منطقة قريبة.

وقال “عمر أبو حمزة” الناطق الرسمي باسم سرايا أهل الشام لـ (المصدر): “لا يوجد موعد محدد لتنفيذ الاتفاق، مازلنا عالقين في بنود معينة، مثل موضوع تبادل الجثث”، مشيراً إلى أن “سرايا أهل الشام ستخرج مع عدد من المدنيين باتجاه الرحيبة بالقلمون الشرقي”.

وفي فترات متباعدة وقعت كل من سرايا أهل الشام وهيئة تحرير الشام اتفاقاً مع ميليشيا حزب الله اللبناني في جرد عرسال، يقضي بمغادرة الفصيلين بصحبة من يرغب بالمغادرة من المدنيين اللاجئين في وادي حميد، حيث يتراوح عددهم قرابة 11 ألف شخص

وجرت معارك دامية على الحدود السورية – اللبنانية أدت إلى توغل الميليشيا في جرد فليطة، وحصر مئات المقاتلين والمدنيين في جيب على مقربة من الحدود اللبنانية.

وقال أبو حمزة “نحن 400 مقاتل، وسجل في قائمتنا قرابة 2100 مدني. فتحنا باب التسجيل ومن أراد مغادرة عرسال باتجاه الرحيبة مع مقاتلينا سيخرج معنا”.

وتابع “هناك أشخاص قرروا مغادرة المنطقة باتجاه إدلب مع هيئة تحرير الشام، ويبلغ تعدادهم قرابة 8 آلاف بين مدني وعسكري”.

ونفى أبو حمزة خروج أية حافلة تقل مدنيين أو مقاتلين من المنطقة، مشيراً إلى تواجد حافلات في منطقة الرهوة، لكنها لم تتوجه باتجاه وادي حميد أو عرسال بعد.

ومن جهته، أفاد “الإعلام الحربي المركزي” التابع لميليشيا حزب الله، بأنه تم “إرجاء مغادرة الحافلات التي ستقل مسلحي النصرة والمدنيين لصباح يوم غد، بسبب إجراءات لوجستية واكتمال وصول كامل الباصات إلى نقطة وادي حميد بالساعات القادمة”، على حد تعبيره.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]