صورٌ صادمة… مستشفى للنظام في حلب يرمي مريضاً على قارعة الطريق

editor4

[ad_1]

سامي الرج: المصدر

قام عناصر الحراسة في “مستشفى الرازي” التابع للنظام في مدينة حلب، يوم أمس الأربعاء 2 آب/أغسطس، برمي أحد المرضى في الطريق وهو بحالةٍ صحيةٍ سيئة، عقب رفض الأطباء تقديم العلاج له.

وقالت مصادر إعلامٍ موالية، إن “عدداً من أهالي حي السليمانية بحلب، عثروا على الشاب وهو بحالة صحية سيئة مرمياً في أحد شوارع الحي، حيث تم نقله إلى مستشفى الرازي الحكومي لتلقي العلاج”.

ونوّهت “المصادر” إلى أن الأطباء في المستشفى قاموا بتقديم الإسعافات الأولية للمريض، ورميه في الشارع من جديد، متذرعين بحجة عدم حاجة المريض للعلاج، بحسب قولهم.

وأشارت الصفحات الموالية في منشور آخر اليوم الخميس، إلى أن “الطبيب إبراهيم حديد أعاد المريض لتقلي العلاج في مستشفى الجامعة بحلب، عقب قيام الشاب بتقديم شكوى قضائية بحق الأطباء والممرضين في قسم غسيل الكلى الذين رفضوا استقباله في المستشفى”.

وكانت مستشفى الرازي الحكومي قد رفض يوم الاثنين 17 تموز/يوليو، استقبال رجل مسن مريض بالسرطان، بحجة عدم وجود طبيب مختص بهذه الأمراض القاتلة، وتحويله إلى مستشفى “ابن رشد”، حيث فارق الرجل الحياة أمام قسم الإسعاف، وهو ينتظر السماح له بتلقي العلاج.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]