عبد الله الدرويش

أعلنت “”، اليوم الخميس، إقالة عضوها، خالد المحاميد، على خلفية إدلائه بتصريحات إعلامية تخالف توجهها.

وأوضحت الهيئة، في نشرته على موقعها الرسمي، أنها ألغت عضوية “المحاميد” بناء على اقتراح عدد من الأعضاء، بعد إدلائه بتصريحات إعلامية “تخالف توجهات الهيئة”.

وكان “محاميد” اعتبر خلال مداخلة على قناة “الحدث”، أن المعارك بين فصائل الجيش السوري الحر، وقوات النظام السوري “انتهت”، وأن المعارضة “أصبحت تعتمد على الدور العربي، وخاصة المصري في حل القضية السورية”.

ورفض “المحاميد”، في اتصال مع مراسل “سمارت”، التعليق على الإقالة.

وتشكلت”هيئة التفاوض”، 10 كانون الأول 2015، بعد اختتام المؤتمر الموسع للمعارضة السورية في العاصمة الرياض، وتتألف من 34 عضوا، بينهم 11 من الفصائل المقاتلة، و9 من الائتلاف الوطني، و5 من و9 مستقلين.