()-بث الإعلام الحربي المركزي التابع لحزب الله اللبناني، اليوم الأحد، مقطع فيديو، لمدينة بعد أن دخلتها قوات النظام وميليشيات أجنبية موالية له، بإسناد جوي روسي.

ويظهر الفيديو الذي نشره المركز على تطبيق «تلغرام»، مقار ونقاط عسكرية لتنظيم الدولة، على جبل الطنطور غرب المدينة، وأخرى داخل المدينة، كما تظهر الدمار الذي حل بالمدينة جراء المعارك التي دارت على مدار الشهربمحيط المدينة، تخللها قصف جوي ومدفعي للنظام وروسيا على المدينة.

وتعد المدينة آخر معاقل التنظيم الاستراتيجية في الشرقي، وبالسيطرة عليها تسهل مهمة النظام في محاولاته للوصول إلى قواته المحاصرة في محافظة دير الزور شرقا، وأضحت على بُعد خمسين كيلو متر تقريبا عن حدود المحافظة الجنوبية.

الجدير بالذكر أن قوات النظام والميليشيات سيطرت (تل أبو قل، ضهور رجم القن، تلول الملح)، جنوب شرق بريف حمص الشرقي، بعد إحكامها السيطرة على السخنة.